دروس و تمارين الإعدادي Cours et exercices pour le collège

أحوال المبتدأ والخبر

تتكون الجملة الاسمية من ركنين: المبتدأ وهو الاسم المتحدث عنه، والخبر وهو ما نخبر به عن المبتدأ مثل:

أَ- المبتدأ:

فالأَصل فيه أَن يكون معرفةً مرفوعاً ولا يقع نكرة إِذ لا معنى لأَن تتحدث عن مجهول مثل: (رجلٌ عالمٌ)، لكن النكرة إِذا أَفادت جاز الابتداءُ بها، كأَن تقول عن رجل معروف عند السامع: (رجلٌ عندك عالم)، وكأَن تقول: (عندي مال).

1- إذا أضيفت مثل:

نائب أمير قادم. إذ بهذه الإضافة تقربت من المعرفة وأفادت.

2- إذا وصفت لفظاً مثل:

حادثٌ هامّ وقع.

3- إذا تقدمها الخبر الظرف أو الجار والمجرور:

عندي ضيف.

في البيت طفل.

4- إذا سبقت بالنفي مثل:

ما أحد سافر.

5- - إذا سبقت بالاستفهام مثل:

هل أحد في القاعة؟

 

ب- الخبر:

يتمم معنى الجملة مع المبتدأ وهو مرفوع دائماً، ويكون:

1- اسماً مفردا:

خالد مسافر.

2- جملة فعلية مثل:

خالد ذهب.

3- جملة اسمية مثل:

أَخوك تجارتُه رابحة.

4- شبه جملة ظرفاً مثل:

والدك عند الرئيس.

5- شبه جملة جاراً ومجروراً مثل:

أَنت بخير.

ولابدَّ للجملة الخبرية من رابط يربطها بالمبتدأ.